ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

         :: تجديد العد 1 إلى 15 بدون يقاطعك احدا ( الكاتب : عطر الورد )       :: علمني كيف انساك ( الكاتب : محروم )       :: أمِيِرةٌ تَختَالُ لِأجَلَكَ ( الكاتب : محروم )       :: من انا ( الكاتب : محروم )       :: نصائح لعلاج وتخفيف آلام الظهر عند الحامل ( الكاتب : سهام الروح )       :: همسات المساء ( الكاتب : محروم )       :: ي َ أنت ! ( الكاتب : محروم )       :: ‏يتَوارىٰ القّمر في ليِلة إكتِماله حياء من جَمالك الأخاذ ( الكاتب : محروم )       :: الكفتة التركية بالفرن ( الكاتب : محروم )       :: للاخوة تأثيرٌ كبير على صحّة الطفل النفسيّة ( الكاتب : سهام الروح )      

 

تحذير .. حتى لا تتعرض عضويتك للتشهير والحظر في سما منتديات سهام الروح يمنع منعاً باتاً تبادل اي وسائل للتواصل بأي شكل من الأشكال والتي تحتوي الآتي : الايميلات ـ الفيس بوك ـ التويتر ـ استقرام ـ كيك ـ بي بي ـ ارقامكم شخصية ـ دعوة لمنتدى اخر .. الخ من جميع وسائل التواصل الاجتماعي | تحذير

حي الله من لفانا ويا هلا به عدد ما غردت الطيور وعدد نجوم السماء وأسرارها وعدد الحقول وأزهارها وعدد الصحاري ورمالها كلمة الإدارة


الإهداءات



›روايات طويلة ل الرويات الطويله من قبل الأعضاء ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم اليوم, 09:45 PM   #441


الصورة الرمزية محروم

 عضويتي » 688
 جيت فيذا » Oct 2014
 آخر حضور » اليوم (09:33 PM)
آبدآعاتي » 262,400
الاعجابات المتلقاة » 2005
الاعجابات المُرسلة » 697
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الصحي
آلعمر  » 30سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوج
 التقييم » محروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك mbc
اشجع ahli
مَزآجِي  »  tvوقت

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

محروم متواجد حالياً

افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة رشا الخياليه



على سريرها تجلس بين كتبها تذاكر وتتذمر /هاللحين وش قردني وخلاني اكمل دراستي..!! وش زيني كنت اتسدح واتبطح واتابع مسلسلاتي وانا اكل.. ياررربي صددعت ملل شكلي بروح لسلهام تذاكر لي ان قعدت كذا نمت ولا ذاكرت

دخلت وهي تضع غسيلها الجاف على سريرها/سلهام راحت لجدي توه جاي من البر

تأففت/يالله.. ليش تروح اليوووم.. بكرا عندي اختبار انجليزي

بدأت بترتيب ملابسها في الخزانه/عاقبتي البنت كل شوي وانتي ناطه عندها.. صقر موجود انزلي له

ردت بتملل/صقر بس يطقطق علي.. مامنه فايده.. اففف..

صيته/تستاهلين ماتذاكرين الا ليلة الاختبار.. تحبين تعقدين الامور على نفستس

تذكرت رفض صيته لإجراء الملكه وتحدثت/والله محد معقد الامور غيرتس يالغبيه.. اجل وحده تقول مابي اسوي ملكه!! غبيه ومليون غبيه.. كان ناوي يسوي الملكه في اكبر فنادق الدمام، شي ماتحلمين به حتى

صيته بابتسامه/بالله كيف بتزوج بدون ملكه..انا بس حطيت الملكه في يوم الزواج..

ضحكت وهي تتذكر نظرتها الشرعيه/كله من صقر الله يسامحه هو اللي خلاك تكنسلينها هههههه

تذكرت صيته الموقف وحاولت تعقد حاجبيها وتمثل الغضب ولكنها تجاوزت الموقف/دليّل ماراح تنسين يالخبله

دلال بفضول وسخريه/ياربي ابي اشوف نظراته لتس في الزفه كيف بتكون.. اكيد بيضحك مافي شك

فكرت صيته ومثلت الخوف/تهقين يضحك؟..يعني اقصّر العنوه و ارفضه

دلال بجديه/غبيييه.. ترفضين واحد شافتس بقميص منتهي صلاحيته وتصارخين ومعتس مساحه ..ووافق ومستعجل بعد.. صدق ماعندتس سالفه

عادت صيته لإكمال ترتيب ملابسها وهي تبتسم من تفاعل اختها/اي والله ماعندي سالفه لا تركته.. اترك روحي ولا اترك عبدالرحمن.

دلال وهي تمثّل دور عجوز حاسده/اهب يا وجهها!!

اخذت علبة المناديل القريبه منها لترميها بها/اذكري الله يالمشفوحه.. وش مستعجله عليه يالنتفه

انفجرت ضحك وهي تستلقي بعدما اصابتها علبة المناديل/

،

.

.

،
.

عاد من منزل اهله بكامل اناقته... ليذهب للمطبخ خلسه سيجدها هناك بالتأكيد، مكانتها تزداد في قلبه ببساطتها و برائتها، لم تخبره بانها تتصل بأمه يومياً ان لم تزورها بنفسها وترسل لهم الاطباق تلو الاطباق كانت تفعل ذلك بكرم منها وهي ليست ملزمه، كل شي مرتب وروايح المنزل تفوح نظافه وبخور ..
وقف عند باب المطبخ وهو يراها تزين صحن تشيز كيك الذي يحبه..وقف يراقبها من بعيد كانت منشغله جداً..دقيقه فيما تفعله ومنظمه ، يعجبه صدقها وصراحتها.. فعلاً حيائها ميزه فيها وليست عيباً..

رن هاتفها لترد بابتسامه وهي تذهب للنافذه/لبيه يمه.. انا بخير يا جنتي....شلونتس انتي؟ ....متى بتجون؟..حياكم الله.. والله ماعندي شغل مخلصه كل شي.. و مجهزه القهوه وانتظر شوقي يجي من العمل بعد شوي... طيب سلميلي على ابوي..

اتجه اليها وهي تغلق الهاتف ليحتضنها من خلفها ليشعر بنبضات قلبها السريعه من شدة خجلها ليهمس لها/اشتقتلتس..

حاولت ان تجاريه قدر استطاعتها، فهو يتضح انه يحب الجرأه/وانا بعد.

أدارها نحوه ليداعب خدها وهو يبتسم بسعاده، كل شي فيها اليوم جميل/اليوم بخطفتس وبنطلع ومابي اي اعتراض.

بادلته الابتسامه، يجب ان تستميل قلبه و إلا انها ستفقده و ستستعيده تلك/معك وين ماتروح.. حتى بدون ماتقولي على وين.

اتسعت ابتسامته وزاد حماسه وهي تجاريه كما يتمنى/اجل يلا خلينا ناخذ جوازاتنا ونطلع

طبعت على خده قبلتها/مو قبل تذوق التشيز كيك حقك ..وقولي رايك

امسك بيدها/ذوقيني منه بيدك ..ولو اني عارف ان مافيه ألذ ولا احسن من طبختس

اخذت ملعقه وهي تعطيه/هاااه شرايك

اتسعت عينيه وهو يتلذذ بالطعم/لذييييذ

ابتسمت وكأنه اول مره يمتدحها/صدق؟

استغرب خوفها ان لا يعجبه طبخها/هيونه ترئ مانتي محتاجه شهادتي.. خليك واثقه الكل يمدح طبختس

قاطعته بلهفه/وانت وش رايك؟

لاحظ لهفتها/لازم رأيي يعني؟

هزت رأسها بابتسامه تسحره/انت المهم عندي..

امسك بيديها ليقبلها/احلف لك ان طبخك ألذ اكل قد اكلته بحياتي..هاه ارتحتي..

اتسعت ابتسامتها/عساه عوافي..

تذكر ما سمعه عند اهله اراد سماع تعليقها/جزاك الله خير من اسبوع تفطرين أمي وما قلتي لي!

خافت ان يكون غضب/كنت دايم ادعي ان ربي يرزق اخواني زوجات يخافون الله في أمي، وجات الفرصه اعمل بالاسباب.. ، الله يكتب لك اجر بر الوالده ولا يحرمني الاجر بأمي،

لم يفتنه حديث بالسابق قبل ان يسمع حديثها عن البر ولا عن الجزاء من جنس العمل.. كان يظنها سطحيه تنظر للامور من اعلى ولكنها على العكس.. هي اعمق مما يظن، ليعترف بقرارة نفسه أنها كانت الدواء الذي عالج قلبه المجروح..كان صادقاً مع الاولى ولكنها كذبت..
ليرزقه الله بمن تصدق معه وتجبره ان ينحني لها آجلالاً/تدرين انتس حلوه؟..مو نفس حلات التشيز اللي تسوينه.. لا والله أحلى.

اقترابه منها جعلها تقرر وتتشجع ان ترتمي في حضنه لأول مرّه خارج غرفة نومهم ..فقط حضنته بصمت.. ليحملها و يذهب بها لغرفتهما/كنت عارف انتس تبيني اشيلتس للغرفه

حركت ساقيها وهي تضحك/لا واافي نزلني ادووخ مااحب كذاا

لم يلقي لنداءاتها بالاً دخل الغرفه بها واغلق الباب بقدمه، هذه من يشعر عندها بالسكينه.. يعرف انها نقيه ولم تعرف العالم الا من خلاله هو..يريدها كما هي.. فهي ايقونة نقاء و تزداد جمالاً في عينيه..
،
.
،
.
،

.
مر الوقت سريعاً..
غداً هو اليوم الموعود.. والليله المنتظره..
سيجتمع بها اخيراً..من اغلت نفسها ورفضت الملكه ومخططاته في الاحتفال .. سيكرمها بليلة زواج يتحدثون عنها كلا العائلتين طويلاً..هي تستحق.. وهو يعشقها..
اشرف على الجناح الذي سيجمعه بها.. كل شيء مرتب ومن تصميمه.. اخذ معظم الدور العلوي لها بإستثناء غرفة توق مازال يتذكر وقوف والده عندها وهو يصبغها اخر مره حين قال(توق محد يدخل غرفتها غيرها.. حتى لو تزوجت وراحت بيت زوجها)..

صعد راجس بصحبة توق وهما يريانه يقف في صالة الجناح المؤثث بالكامل بأثاث كلاسيكي عصري/ايييه الله لنا.. كل بيتزوج الا انت يا راجس..!

ألتفتت اليه توق وهي تضحك/راجس يقول المثل المصري "امشي في جنازه وماتمشيش في جوازه"..بصراحه انا أؤمن فيه.. اخاف بكرا اخطب لك وحده واذا طلعت عينك دعيت علي

امسك بيديها/يا عمه اووعدك ما ادعي عليك.. بس تكفين دوريلي عروس

ضحك عبدالرحمن/ياولد علامك مطيور

التفت راجس اليه بحقد طفولي/شعلييك بكرا زواجك، بتنام في حضن اريش العين

انفجرت توق من ضحكها وهي ترى عبدالرحمن يلحق براجس وهو يصرخ/قل ما شاء الله لاتطير البنت من عيونك ...انا للحين ما عقدت عليها

وقف راجس خلف توق وهو يتحدث/ما شاء الله.. خلاص الشكوى لله..

عبدالرحمن/ايه تعدل معي.. انا بنزل اشيك على كل الحجوزات.. وانتي يا توق سوي اللي قلت عنه بغرفتي، سلام

شاهد عبدالرحمن ينزل والتفت لتوق/وش بتسوين بالغرفه بعد.. بيدخل هنا اجل؟

حدثت نفسها هل تتدخل كما طلب منها عبدالرحمن اأم لا، ماذا لو كانت هي العروس، بالتأكيد تريد ان تشرف على غرفتها هنا قررت ((اصلاً بتجي الليله دلال و شيهانه يجهزون الغرفه مثلما طلبوا هم ومعهم كل شي))..

وكزها في كتفها/عمتي.. وين سرحتي يا بنت

التفتت اليه وهي تتذكر ماتنوي فعله لحاكم بعد الاربعين..فهو سمح لها بالبقاء حتى الانتهاء من زواج عبدالرحمن، لتكون بأحسن حال.. كان كريماً معها.. ستكافئ صبره الجميل.. وستحقق حلمه بليله كان يحلم بها/راجس حبيبي.. فيه حاجات ناقصه الجناح.. غلاية المويه و الخلاط وبعض اساسيات المطبخ واكياس الزباله وادوات التنظيف.. بكتبها لك بالاسم علشان تجيبها انا مقدر اطلع عندي شغل هنا..

شعر بالاحباط/يالييييل كل هذي؟!!

ابتسمت بخبث/ان كنت تبيني اخطب لك..

نظر اليها بحقد/ليه هالابتزاز حرام عليك.. مسكتيني بيدي اللي توجعني

اردفت بنفس ابتسامتها/اوكي خلاص كيفك

امسك بيدها/وين ورقة الطلبااات.. امري لله.

ضحكت وهي تأمره/تعال معي مطبخ عبدالرحمن خلنا نشوف الناقص ونكتبه سوا..يلا قبل يقوم براك ويبكي.

لحق بها وهو يتذمر.. متى سيتفرغ احد ليخطب له.. جدته مازالت تراه طفلاً وأمه تقول بأنها لم تجد من تناسبه..
.
،
.
،
.
،
.
،
،



 توقيع : محروم




رد مع اقتباس
قديم اليوم, 09:50 PM   #442


الصورة الرمزية محروم

 عضويتي » 688
 جيت فيذا » Oct 2014
 آخر حضور » اليوم (09:33 PM)
آبدآعاتي » 262,400
الاعجابات المتلقاة » 2005
الاعجابات المُرسلة » 697
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الصحي
آلعمر  » 30سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوج
 التقييم » محروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك mbc
اشجع ahli
مَزآجِي  »  tvوقت

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

محروم متواجد حالياً

افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة رشا الخياليه



.
،
.
تقف وهي تلبس نقابها بتذمر/هاللحين مالقى عبدالرحمن يسوي دخله الا ببيت اهله..يعني لازم نروح ندخل بيت العرب ونقول معليش نبي نرتب غرفة بنتنا !!

صيته/يا عجووووز بلا هالحلطمه.. بردها لتس بالافراح

تخصرت بعدما لبست نقابها/نعم نعم!! .. انا ليلة دخلتي ماراح تكون هنا اصلاً

التفتت اليها شيهانه بعدما وضعت ابنتها في سريرها ابمتنقل عند صيته/اسكتي يا صيته دخلتها برا السعوديه.. بنزوجها واحد من كوبا.. وبنشحنها له ما يحتاج يكلف على نفسه..

صدت عنها بدلع/لا حبيبتي انا ما اتزوج من اوروبا بتزوج واحد استرالي

انفجرتا صيته وشيهانه من الضحك، واستغربت عدم توقفهما/وجع ماقلت شي.. ابيلي استرالي مملوح شعره طويل و معضل ..

هدأت شيهانه من ضحكها وهي ترد عليها/ماقلنا شي من مواصفاته.. بس وش حط كوبا في اوروبا يالخبله، كوبا في امريكا الجنوبيه

ردت باستهبالها/ماعلينا.. ع العموم انا ماحب علم الاجتماع

اخذت شيهانه عبائتها لتمسك باحدى حقائب صيته/اقووول يا دلال شيلي شنطة اختتس الثانيه.. الله يخلف عليه اللي بياخذتس يا عزتيله بس

صيته بتأييد/عز الله صدقتي

دلال بمزاحها/اسكتي ترى انتي قاهرتني ومحترره منتس.. ثاني مره تزوجين وانا جالسه اتفرج.. الحمدلله بفتك منتس

لحقت بها صيته وهي تقف عند اعلى السلم/انقلعي يالهذاره.. عمتي حرّصي عليها ماتتكلم عن اهل زوجي ثم اتفشل انا..

شيهانه من اسفل السلم/دعوااتتس لنا ماننفضح..

ابتسمت صيته وهي تراهم يخرجون.. لترى والدتها وهي تناديها وبيدها القهوه/يمه فاضيه يالغاليه

ام تميم بابتسامه/ايه تعالي عندي تحت وهاتي غند بسريرها علشان ماتبكي لحالها مانسمعها.
.
،
.
،
.
،
.
،
.

وقفت كل منهما بوسط الغرفه تدور نظراتهن بصدمه ايجابيه..
شيهانه برضا/ما شاء الله الغرفه تركض فيها الخيل.. وغرفة الملابس والخزانه فيها ..صراحه شغل ذررب

اتجهت دلال للتسريحه وهي ترى أطقم العطور الرجاليه والنسائيه و ادوات عبدالرحمن الشخصيه من ساعات وكبكات/ذالرجال اللي يسمونه انيق.. ناظري مرتب اغراضه ..لو تشوف سلهام طلقت تميم بالثلاث اخوي ماعنده الا حوسه

شيهانه بضحكه/دليّل كبي عني التعليقات وتعاالي خلينا نرتب اغراض صيته.. بسرعه مانبي نطول هنا..

بدأت بترتيب الملابس وتعليق الفساتين..وادواتها الشخصيه والمناشف الصغيره في تلك الطاوله الموجوده بجانب حوض الغسيل في الممر المؤدي لدورة المياه..

ألتفتت اليها بعدما فرشت مفرش السرير/دلال روحي ولعي جمر…

شهقت/يا ويلي تبيني انزل تحت عند العرب.. يا فضيحتي

شيهانه بجديّه/يا غبيه روحي هنا بالمطبخ حق صيته.. اخذي كيسة الفحم وولعي بالمطبخ خلينا نبخر الغرفه ونطيبها قبل نمشي..

اخذت كيسة الفحم وذهبت الى المطبخ...وقفت تتأمل تصميمه وموقع الفرن ..والاطلاله الجميله على الصاله..
سمعت عمتها تنادي" دلااااال استعجلي"
تذكرت ما اتت من أجله لتبدأ بالبحث عن قداحه للفرن..

،
بحث عن توق تحت ولكن اخبرته الخادمه انها فوق.. ليصعد ومعه بعض الأغراض..
صعد للأعلى واتجه للمطبخ..ليضع الاغراض التي بيده..
تفاجأ بصوت فتاه لم يسمعه من قبل.. هذه ليست توق..
ابتسم وهو يسمع طريقة حديثها في الهاتف..
"اقولتس رووعه يا صيته انا قررت اعيش معتس..وش هالبيت اللي ترثع به الخيل ..احمدي ربتس ان عبدالرحمن ماعنده اخوان عوانس والا كان نشبت بحلقتتس وقلت ماتاخذون صيته الا تزوجوني من اخوان عبدالرحمن

صيته بضحكه على الطرف الآخر/الحمدلله كل اخوانه متزوجين…فكه منتس

دلال وهي تمثل الحزن بشكل مضحك/الله كريم ياصيته بيرزقني واحد استرالي مزيون وسوف تندمين.. يلا انقلعي وراي شغل بتهاوشني عمتي هاللحين…"

، لم يستطيع الدخول بعدما تأكد من وجودها لكن شاهد انعكاس صورة قدميها في المرآه المقابله لباب وهي تتكئ بجانب الفرن وتتحدث.. ثم سمع صوت الأخرى تنادي/دلااااال وينتس سااعه علشان جمر؟

ردت/خلاص جييتك جيتك
..
ابتسم بعدما عرف من تلك التي تريد "استرالي مزيون".. نزل مسرعاً وهو يأخذ الاغراض معه لا يريد من احد ان يشك بشيء..خاف ان يكتشفه احد.. لم يراها لكن حديثها جعله يضحك،
.
،
.
،
.
،
.
،
.

اليوم الثاني..
وصل مدينته بعد غياب… تمنى ان تكون كل اوجاعه كوابيس ليفيق منها وتنتهي كل مأساته..
لماذا لا ينسى..وكيف ينسى وكل مكان بهذه المدينه يذكره بها؟!
كل المشاوير القديمه..
وليالي السهر مع عيونها والقمر!!
كل ركن ميت فيه ذكراها حيّه!!
كل مكان خالي "ممتليء" رائحة الحنين.
..
أوقف سائق الأجره أمام منزل اهله حاسبه وذهب.. استغرب عدم وجود سيارات فاهد وابوه.. وجد السائق ينزل من سيارته ليسأله/من وين جاي انت؟

ابتسم السائق لرؤيته/مستر عناد.. كيف هااال؟

بادله الابتسامه،فقد نسي ان يحييه/اهلين كمال.. انا بخير.. كيف حالك انت ومن وين جاي

السائق/انا تو ودي ماما كبيره و سبرا اختي للزواج..

لم يهتم لعله زواج احد ابناء او بنات الجيران.. جلس في الصاله الداخليه ونزع جاكيته ليلقيه بجانبه وهو يلتقط الريموت ليجلس و يتابع التلفزيون…

تفاجئ بدخول فاهد الذي يتضح عليه الاستعجال.. فهو اتجه لغرفته ليلبس وينتهي من تجهيز نفسه ويخرج…ليرى عناد، تردد بعد رؤيته/عناد!! متى جيت.. السلام عليكم

وقف عناد وسلم عليه/قبل شوي وصلت.. اشوفك كاشخ ولابس المجند.. لا يكون واحد من عيال عمك تزوج وما قالي.. ليه ماخذ الفرد معك

تردد حقاً في اخباره/أ ا..ابي اعطيه صقر ..تعرف اليوم زواج اخته..

بهدوء يعاكس عواصف قلبه/صيته؟

هز رأسه بالموافقه/ايه..

عاد ليجلس مكانه.. ويلتقط الريموت/طيب روح لا تأخر على الناس..

لن يسأله الذهاب معه.. ليس غبياً حتى يطلبه ذلك/سلام..

سمع صوت اغلاق الباب فقذف بجهاز التحكم الذي بيده ليتحول الى قطع صغيره.. مع صرخه مكتومه..
..
.
،
.
،
.
،
،
.
،
.
الليله هي اجمل لياليها..
حلمها الابيض.. اغنيات العيد.. شموع الفرح..
رفعت يديها وهي ترى نقش حناءها ذو الخطوط الرفيعه ورسومات ورد دقيقه..
هي الليله عروس حقيقيه.. كما تمنت نفسها ان تكون..
بعد ان انقشعت السحابه السوداء من سماءها وذهب عنها ما لا تطيق له إسماً..

ابتسمت لدخول والدتها وسلهام احداهن بالبخور تزين طرحتها..

اتسعت ابتسامة ام تميم وهي تسمي على ابنتها/مبروك يا حبيبتي.. حصنتتس بأسم الله ..اقرأي اذكارتس

ابتسمت فهذا اقصى ماقد تعبر به والدتها/قريتها يمه

بخرت طرحتها وهي تبتسم/هاللحين زفتك يا عروس.. انا رايحه اشوف وين تميم؟

ارتبكت مع اقتراب الزفه..
،
خرجت لتجده يصل للتو لتبتسم وهي تغمز له/يا وااثق

استغرب كلمتها، وابتسم لغمزتها/ليه ماني بوسيم؟

اقتربت منه وهي تأخذ البشت من يده/كأنك ماخذه لايكون ناوي تلبسه في زفة اختك!!

عبس/ايه بزف اختي بالبشت هاتيه

اقتربت منه وهي تستغل خلو الممر، لتعانق شفتيها خده بقبله، ولتهمس بعدها/ماراح تدخل بالبشت؟

ابتسم/تغارين علي؟

هزت رأسها بالإيجاب/اذا كان هذا بيقنعك من لبس البشت.. ايه انا عليك اغار.. والود ودي ماتدخل معها.. بس علشان صيته انا ساكته.. لذلك حبيبي

ضل يستمع بسعاده/ايوه..

أردفت/لذلك عيونك بالأرض، لا تشوف اي جنيه..

ضحك/يكفي الجنيه اللي عندي مابي غيرها

ابتسمت بخبث/اوكيه يا عفريتي.. ادخل وزف اختك اشوف زانت لك السوالف

نظر لفستانها ولاناقتها وهو يهدء قلبه ويدخل..
.
،
.

زف عبدالرحمن أولاً..لتدخل هي ثانياً..
بخطوات حاولت ان تكون متزنه.. تشبثت بيد أخيها.. الذي همس لها/ترى حسيت برجفت يديك يا بنت.. سمي بالله

سمت في داخلها.. الاغنيه التي تسمعها..الكوشه الاسطوريه التي تراها.. شاشة العرض الخلفيه.. رفعت رأسها قليلاً لترى نفسها ثم ارخت رأسها لخطواتها.. لمحته يقف بابشت الاسود والشماغ الاحمر.. هيبة حضوره تربك انفاسها..

تقدم بها تميم ليضع يدها في يد عبدالرحمن بعدما سلّم عليه وبارك له/وصيتك صيته يا عبدالرحمن .. حطها بعينك تراها عزوتي،

اتسعت ابتسامته وهو يضغط على يدها برقه/لا توصي حريص..

خرج تميم مسرعاً وهو يحاول ان لا يبكي..ستبتعد من هذه العائله بعدما تزوجت عبدالرحمن..لن يراها دائماً..ستكون في ذمة رجل غريب… ليس ابن عم او قريب.. دعا لها ان تكون سعيده و إن كانت بعيده..
.
،
شاهد المصورتين احداهن بالفيديو والاخرى فوتغرافيه.. ليرفع بشته امام وجه صيته وهو يرفض التصوير/محد يصور صيته .

استغربت توق/ليه؟

عبدالرحمن بجديه/انا مابي تصوير يا توق خلاص..

ابتسمت/ابشر ولا يهمك… يلا انتي وياها شيلوا الكاميرات..

استغربت صيته تصرفه.. ولكن لن تعلق..
..
.
،
.
لاحظتها شيهانه تذهب باكيه لدورة المياه.. لتلحق بها.. وقفت بجانبها وهي تبتسم/دلووول.. تصيحين؟

صدت وهي تمسح دمعها لكنه ينزل بغزاره، الليله فقط شعرت انها ستفقدها.. فرحت من اعماقها وهي ترى اختها تُزف وهي سعيده.. استمرت ببكائها..

احتضنتها شيهانها وهي تبكي معها/وووجع يا دلال وووجع صيحتيني..

.
،
.
،
.
،
.
،
.
،
.



 توقيع : محروم




رد مع اقتباس
قديم اليوم, 09:51 PM   #443


الصورة الرمزية محروم

 عضويتي » 688
 جيت فيذا » Oct 2014
 آخر حضور » اليوم (09:33 PM)
آبدآعاتي » 262,400
الاعجابات المتلقاة » 2005
الاعجابات المُرسلة » 697
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الصحي
آلعمر  » 30سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوج
 التقييم » محروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك mbc
اشجع ahli
مَزآجِي  »  tvوقت

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

محروم متواجد حالياً

افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة رشا الخياليه



القلب يصرخ والصوت صار مبحوح
والعين تدمع طامعه بالأماني

و وجهك بعيني ياعيني صار مفضوح
و الناس عرفت من اختيار الاغاني

خذاك مني شخص، وحرمني من الروح
وقال النصيب اقوى و عنك عماني

ياليتني في ليلة العرس كنت اقدر ابوح
او على الاقل زي أي شخص ثاني

ماكان نمت الليل والصوت مبحوح
ولا تمنيت ان مكانه.. مكاني
...

يقف بسيارته امام قاعة الافراح.. زواج حبيبته الليله تلك التي كانت زوجته سترتبط برجل آخر.. سيحتضنها غيره سيستصبح بوجهها وينام بجانبها.. سيستحوذ على اهتمامها وستحمل اطفاله..
اي وجع وحسره تنتابه الليله… اي حزن يكتنف اضلاعه، كيف سمح بحدوث ذلك؟!!
ليته لم يتحداها ذات يوم ولم يتزوجها ولم يعرفها..!
تمنى لو كان الليله تحت التراب و لا ان يراها تُزف لغيره..

تلك الطبول واصوات الرجال ينشدون الاناشيد الشعبيه في استقبال ضيوف زوجها.. كل مظاهر الاحتفال تلك كالملح الذي يُذر على جرحه..تسائل بحرقه لماذا جاء الى هنا؟!

،

شاهد عبدالرحمن يخرج في زفه بسيارته.. لتركب معه.. وليمنع تميم من قيادة السياره.. ويقودها بنفسه بعدما فتح الباب لصيته وركبت وخلفهما الزفه..
قرر بدون وعي منه ان يلحق بهما

لمح حاكم سيارة عناد تتحرك و تلحق بزفة العريس.. يعرف وجعه ولكن لم يظنه بذلك الجنون اتجه لسيارته مسرعاً ثم لحق به ليمنع حدوث الكارثه وهو يتمتم (الله يستر، وش ناوي عليه؟)
أخرج هاتفه ليتصل به وهو يقود سيارته خلفه ولكنه لا يرد عليه!!

.
،
.
،
.

يقود السياره ببطئ وهو يسترق النظر ليديها المزينه بنقوش حناء فاتنه.. وتداعب خاتمها، تحدث بابتسامته/حي الله زينة الاسم والصوره..

ابتلعت ريق الخجل، استغربت بطئ سير السياره..تريد راحة بعد كل ذلك التعب والارهاق،سهرت منذ البارحه.. خوف من هذه الليله.. ولكن شعور السكينه الذي يغشاها الآن بعد لقاءه وصوته يبعث في قلبها الطمأنينه..

نظر للمرآه العاكسه وهو يستغرب ازعاج ابواق السيارات الزائد عن حده/الله يصلحهم قايل لهم لا تزعجون خلق الله..

لاحظ وجود سيارة الـbmwتحاول اختراق سيارات الزفه بشكل غريب/يلا روح يا راعي البي أم، ازعجنا شكله يبي يتجاوز وانا ضيقت الطريق.. لكن وسعت الطريق وماراح.

فزعت مع ذكر اسم نوع السياره.. لتلتفت للمرآه التي بجانبها لتراها سيارته ،اتضحت ربكتها من حركة يديها وتعديل جلستها، تُرى ماذا يريد بها وقد اصبحت على ذمة رجل آخر.. اي جنون اصاب عقله؟!!

لاحظ خوفها وهي ترفع يدها وتضعها على صدرها قليلاً تنفست ثم اعادتها مكانها وهي تعبث في اصابعها..
اخرج هاتفه ليتصل بابن اخيه ناصر الذي يمشي خلفه بالزفه/الو ..تركي.. اسمعني زين ابيك تصور لي رقم لوحة راعي البي ام اللي وراي.. يبي له صرفه لكن ماني فاضي له الليله..

خافت لتلتفت صوب عبدالرحمن، تُرى ماذا ستكون ردة فعله حينما يعرف ان من يلاحقهم هو طليقها تمتمت بداخلها ( يارب سترك)
..
.
،

لحق بموكب الزفه الذي كان بطيئاً..اخترقهم ببراعه واستخدم مهارة رجال امن الطرق ليبعد سيارة عناد ويجعله يلف سيارته في اتجاه اجباري للدخول في احد الأحياء..
ثم أجبره على التوقف باعتراض طريقه، نزل غاضب وهو يتجه ناحية سيارة عناد وفتح الباب وهو يصرخ به/انهبلت خلاص طار عقلك يا عناد!! تبي تفضحنا فالعرب؟!

لم يلتفت حتى اليه.. ضل صامت.. وكأنه فقد السمع للحظه.. خسرها للأبد ذهبت مع غيره لن تعود اليه ابد..
نيران تشتعل بداخله

زم شفتيه بغضب و قرر سحبه للخارج وهو يثبته على السياره لينصدم بعد رؤية وجهه هنالك احمرار و دموع تغص بعينيه و لكنها لم تنهمر،غضب/عناد!! افااا يا ذالعلم!!

لم يرد عليه ضل صامتاً بدون اي ردة فعل..حدث ما يخشاه ان يفقد عقله وهو بكامل وعيه!!

ضل حاكم يتحدث اليه ويتحدث ولكنه لا يرى منه اي استجابه خاف ان اصاب عقله شيء.. ليمد يده ويصفعه..

رفع رأسه وهو ينظر لحاكم بحزن وصدمه/ياخي انت شتبي ليه لاحقني!!

مسكه من ياقته بقوه وهو يهزه/تبيني اذكّرك وش بغيت تسوي قبل شوي.. علشان تعرف ليه انا لاحقك!!.. ليه ماشي وراء عبدالرحمن… وش ناوي عليه يا عناد؟! تبي تخرب على حياة بنت عمك

صرخ وهو يحاول يبعد حاكم عنه لكن لم يستطيع التخلص من قبضة حاكم/هذي زوجتي يا حااكم شلوون تروح مع واحد ماتعرفه؟!

اشتد غضب حاكم من جنون ابن عمه يبدو انه في حاله غير طبيعيه/البنت ماعادت لك… صيته تزوجت غيرك والله يوفقها ويستر عليها.. خلك عااقل احسن لك قبل اتصرف تصرف ثاني انت ماتبيه ولا انا ابيه يا عناد

إنهار باكياً بين يديه ، ليتركه حاكم وهو مصدوم من بكائه، دموع الرجال ليست رخيصه وهو يعرف انها لا تنزل الا لغالٍ..تذكر تلك الليله التي اجبره فيها بجاد على كتابة طلاق توق خطياً..حينها لم يتوقف حتى أشرف على قمة طويق.. ثم بكى لأول مره منذ وفاة والده..


جلس عناد على الرصيف وهو يضع يديه على رأسه ويبكي كطفل.. لم يبكي منذ اصبح رجلاً وهاهو يأتي بدموع السنين كلها.. عندما يعشق الرجل فهو يجن..وان كان عشق من طرف واحد فهو حسره و موت بالبطيء..!!

شعر حاكم بوجعه، فجلس بجانبه وهو يربت على كتفه، ليس لديه ما يواسيه به.. و لا يلومه لعشقه، فقد كاد ان يُجن لو لم يستعيد توق،
حقاً لكن ليس كلما نريده يتحقق دوماً..النقص ملازم للدنيا.. فليست كل قصص العشق ورديه مكتمله..!!
.
،
.
،
.
،
.

دخل ممسكاً بيدها الى جناحهما الخاص في منزل اهله..
اغلق الباب ودعاها للجلوس وهو ينزع بشته ويضعه جانباً..ألتفت إليها ووجدها مازالت واقفه!!

ضلت واقفه وهي تشعر ببرودتها تزداد، فالجناح شديدة البروده.. شاهدته قادم نحوها، لم تصدق نفسها، هل هو حقاً عبدالرحمن ام انها مازالت في حلم وردي..لتتفاجئ به يضع يمينه على رأسها ويتمتم بدعاء.. ثم يقبل جبينها بعمق.. هذا مالم يفعله عناد...

ابتسم وهو يجلّسها بجانبه على الأريكه الطويله ويحتضن يمينها بكلتا يديه ويتأمل صاحبة الصوره واقعاً أمامه. لم يشعر بهذه المشاعر مع منال، هذا الاندفاع القوي والرغبه الجامحه لم يعرفها في حياته،
ان ينشغل بها ويشتاق اليها حتى وهي بين يديه ، شي يجعل حرارة جسده ترتفع بشكل متسارع ..

رفع انامله لتلامس خدها فأخفضت رأسها خجلاً، كم هي بالغة النعومه، تحدث ليطمأنها/ارفعي راسك

رفعت رأسها بصمت لتعانق عينيه بعينيها..

صمت قليلاً ثم اخذ نفساً واتسعت ابتسامته،كان يريد الحديث ولكن خانته مفرداته/تدرين؟ ضيعتني عيونك.. والله العظيم، ماعمري ارتبكت مثل هاللحظه..

صدت بعينيها بصمت مخافة ان تفضحها نظراتها/

بلع ريق الشوق وهو يحدق فيها كأول مرة يرى فيها انثى، ليقف وهو ينزع شماغه و يستأذنها/اسمحيلي انا طالع اجيب حاجه وجاي.. خذي راحتك وغيري ملابسك،

رآته يخرج ويغلق الباب ليرتاح تنفسها المضطرب قليلاً ثم تقوم لتغيير فستانها،يجب ان تستغل وقت خروجه..
تذكرت حديث شيهانه بأنها جهزت قميص نومها لليله الاولى معلقاً في الخزانه،
اتجهت للخزانه في غرفة الملابس مسرعه لتفتحه و تنصدم مما شاهدته.. ماهذا القميص! هي متأكده انها اخذت اطول من هذا.. لم تجد غير هذا القميص أمامها.. لتأخذه ثم بدأت بنزع البنس من شعرها لتجعله ينساب على ظهرها وكتفيها…
مازالت تسابق الزمن.. انتهت من تبديل ملابسها لتذهب لتسريحتها وتقف امام المرآه وهي خجله من لبسها الذي يصل لركبتيها، تريد تغييره، لم يكن عليها لبسه في الليله الأولى، لكن لا وقت لديها تخاف ان يدخل اي لحظه..
اخذت عطراً من عطورها التي اشترتها لتضعه في معصم يدها ولتمرره خلف أذنيها وتغلغل به شعرها، ابتسمت مع نشوة العطر، هاهي تعيش حياه طبيعيه.. فستان وزفه وزوج كان حلم. ..رغبه و انتظار وترقب ..

عادت لترتبك مجدداً وهي تسمع اغلاق مفاتيح باب الغرفه بعد دخوله..لم تستطيع ان تلتفت اليه

وقف قليلاً وهو يراها امامه بهذا الشكل، اتجه اليها ليقف خلفها وينظر لإنعكاسها في المرآه، يتضح انها تحاول ترتيب نفسها لكنه يراها اجمل مما تبدو عليه، ابعد شعرها ليطبع قبلته على عنقها،ثم همس/انتي لو بقميص قطن رايح فيها شي حلوه ما تحتاجين رتوش..

ابتسمت وهو يذكرها بالنظره الشرعيه تلك.. يدثرها شعور جديد و لذيذ وهو يقترب منها بهدوء،لم يكن مندفعاً وان كانت عينيه تحكي قصصاً من الشوق و العشق وكأنه يعرفها!! ،
أدارت نفسها وهي تراه يذهب للسرير ويستلقي وهو يشير لجانبه/ليش واقفه مكانك.. تعالي جنبي هنا.

اتجهت إليه بدافع الرغبه، لتصعد السرير و تحاول تعديل وسادتها بيدها، ولكن عينيه تراقبها بشكل أربكها.. مدت يدها محاولةً إطفاء الإضاءه التي بالقرب منها.. لكنه ناداها والتفتت اليه بصمت..!!

أشار لذراعه/خلي النور مضوي وتعالي نامي هنا.

ابتلعت ريقها بصعوبه وهي تقترب منه فهي ستنام بجانبه للمره الأولى ،
وضعت رأسها على ذراعه وعينيها تتأمل اقترابه الذي يضفي سعاده لم تشعر بها من قبل،وهو يمسك بيديها ويقبل باطن كفها/مابغيت اوصلك يا صيته

لم ترد ازدادت برودتها وبدأت تشعر بالحراره والصقيع معاً وهو يمرر يده على جسدها بنعومه.. هي بقربه تمنت ان يحتضنها وان يقتل ذلك الهاجس الذي يؤرقها..

شعر برجفتها بين يديه.. ليقربها منه و يحتضنها بكلتا يديه.. احتضنها بشدّه..
.
،
.
،





 توقيع : محروم




رد مع اقتباس
قديم اليوم, 09:53 PM   #444


الصورة الرمزية محروم

 عضويتي » 688
 جيت فيذا » Oct 2014
 آخر حضور » اليوم (09:33 PM)
آبدآعاتي » 262,400
الاعجابات المتلقاة » 2005
الاعجابات المُرسلة » 697
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الصحي
آلعمر  » 30سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوج
 التقييم » محروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك mbc
اشجع ahli
مَزآجِي  »  tvوقت

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

محروم متواجد حالياً

افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة رشا الخياليه



عاد للبيت بعد ليله طويله وحزينه للغايه.. لم يستطيع ترك عناد حتى تأكد ان فاهد بات برفقته..

دخل غرفته ليستغرب برودتها وروائح العطور، هذه أثآرها.. إذن هي هنا بالتأكيد كانت تحاول خداعه بانها تويد وقتاً إضافياً ولكنها أتت.. ليراها تخرج من دورة المياه وهي تبتسم له/سور برااايز ..

لم يصدق عينيه وهو يتجه اليها/غشيتيني.

اقتربت هي لتختصر المسافه عليه ولتمسك بيديه/مقلبتك

حاول تقبيلها ولكنها صدتها/اول شي وين كنت فيه لهالوقت!! الناس صلوا الفجر

تنهد لكن لن يخبرها ان ابن عمه انهار و كاد يموت الباوحه بسبب زواج طليقته/ واحد من خوياي كان مبنشر كفره خارج الرياض ورحت اسعفه

لم تصدقه فهو مازال يحتفظ بأناقته.. ستغض طرفها لتحقق معها فيما بعد.. ابتسمت وهي تنظر لعينيه/عيونك تقول حكي غير اللي قاله لسانك

وضع شماغه جانباً و هو يحملها/لو حكت عيني قالت بموت من شوقي عليتس.. وتكفين تحملي شوق مكبوت من شهور.…
..
((من عتيم آلعشق لـ : أطرآف آلذبول ،
غير عينهّ وآلله آني لا أرىظ° ))
.
.
……

.


بعد يومين..
اغلق هاتفه بعد مكالمه لم تعجبه.. قد عرف ان من يلحق بهم تلك الليله هو طليقها .. لابد وانها ضلت حرقةً في قلبه..
لو أنه اكمل طريقه ولحق لكان قتله.. ولكن حمد الله ان حاكم كما قال تركي ابن اخيه قد ابعده عنه..
لن يفرط بها .. ولن يسمح انفرق بينهما احد.. هي له.. حتى يفنى..
.
،
،
.

بعد اربعة اعوام..

طفله صغيره بعدد الاعوام الاربع.. ملامحها حاده شعرها يتجاوز كتفيها وغرتها تكاد تصل لعينيها.. ترتدي فستان احمر قصير .
تمشي خلف والدتها بتذمر واضح وبيدها حذاء اسود انيق لم ترتديه بعد/ماامااا ابي ارووح لامير ابي اطلع

مازالت تمشي وتوضب حقيبة اطفالها بعدما جهزت كل شي ألتفتت اليها سلهام بغضب وهي في الممر امام غرفتها/لمى!!! بسسسس ان ما سكتتي اقسم بالله لادخلك بغرفتك واسكر عليك.. فاااهمه.. يلا البسي جزمتك خليني اجهز خلودي بعد شوي بيجي بابا وبنطلع كلنا البر

وقفت بجانب حوض غسيل اليدين وهي تسمع تهديد والدتها بعدم رضا.. شاهدت سلهام تدخل غرفتها وتلتهي بأخيها الصغير لتلتفت لمصرف الماء تحت الحوض.. ابتسمت بخبث وهي تسحبه ليتدلى..

شاهدتها سلهام مازالت واقفه مكانها عند الحوض لتصرخ/لمووو. روحي البسي جزمتك وانتظري بابا عند التلفزيون.

تركت مكانها لتذهب مسرعه وهي تبتسم… جلست في الاريكه المقابله لشاشة العرض وهي تلتقط جهاز التحكم..
،

خاتجهت لحوض الغسيل لتغسل يدها بعدما غيرت لطفلها.. لتتفاجئ بالرطوبه تلامس قدميها.. نظرت لمكان قدميها لتجد الماء قد غمر المكان، بالتأكيد هي تلك الماكره الصغيره، صرخت وهي تناديها/لموووووو والله ماخليك والله

..
سقط جهاز التحكم من يدها وهي تقف تريد الهرب والاختباء.. لكنها سمعت صوت الباب يفتح ..

دخل تميم ليتفاجئ بطفلته تركض وتتمسك بساقيه/بابا شيلني بثرعه

حملها وهو يراها تلهث وتخبي وجهها في صدره، عرف انها فعلت كعادتها مقلب في والدتها/وش مسوويه هالمرره

نفت ببراءه/ماثويت شي

خرجت وهي تتهددها/تعااالي يام اربعه واربعين والله لاوريك شغلك

ابعدها عنها تميم/هاااه وش مسويه ..

سلهام بغضب/من قامت من نومها وهي مبهذلتني بلبسها واكلها وصوتها المزعج وتالي ختمتها وفكت تصريف حوض الغسيل.. هالجنيه

كتم ضحكته/انا حلفت يا ماما ماتضربينها خلاص

سلهام باصرار/ضاربتها ضاربتها .. بسرعه اتركها لي

حاول تهدأتها/شوفي لمو بتتأسف وسامحيها ماتعيدها.. خلاص يا سلهام

رفعت راسها وهي تلتفت لسلهام بشفتين متقوسه/انا أثفه ماما

اشارت برأسها بالنفي/كذاا من بعيييد.. لا تعاالي عندي

نزلها تميم وهو يغمز لسلهام بأن لا تضربها/يلا يا لموش روحي و قولي اسفه ماما

مشت خطوتين بطيئتين ثم اسرعت لتضم ساقي سلهام/خلاث اثفه يا ماما..

لم تستطيع امساك نفسها اكثر لتحملها وتحتضنها/سامحتك وادري انك بتعيدينها يااللعوب

ضحك تميم وهو يشير باصبعه عليها/اللعوب الصغيره طالعه للأم العوبا

رمقت تميم بحده وهي تحتضن طفلتها/تميم نقطنا بسكاتك لا تخرب علي لحظة الامومه هذي

ضحك وهو يجلس/يلا اذا حلصتوا خلونا نمشي نبي نوصل نجد قبلهم كلهم.. صيته بتروح معنا

ابتسمت بسعاده للخبر/اخييراا افرج عنها عبدالرحمن.. المسكينه تبي الطلعه معنا من سنين

اخذ جهاز التحكم/ماهو مثلما تظنين.. هو مسافر علشان العمل وبيغيب ثلاث ايام وانتي عارفه بطنها كبير ومعاد فيها حيل تسافر..

زمت شفتيها/يمممه منه..يعني ما سمح لها تجي الا مضطر!

تميم/يلا سلهام عجلي شوي

بابتسامه/ثواااني بس.. لمو اجلسي عند بابا طفشيه شوي مثلما تطفشيني

ضحك وهو يشير لأبنته/تعالي اجلسي عندي

اتجهت اليه لتجلس على فخذه وتأخذ جهاز التحكم/ليه تغير عن ديذني؟ حطه عليها

احتضنها وهو يبتسم، هي كأمها تماماً..!!
.
،
.
،
.
،
.
،
.
،
.
يجلس على السرير وهو يداعب أبنه "بتال" ذو الثلاث سنوات.. وهو يشاهد صيته ترتب بعض الملابس في حقيبة سفر صغيره ، ليحاول منعها، لا يحبذ ذهابها بعيده عنه/يعني مصممه تروحين؟

وضعت ما بيدها وهي تبتسم/مثل اللي يقول هونت مابيك تروحين يا عبدالرحمن

اتجه اليها وهو يمسك بيدها/طيب انا مستعد اسافر على السياره لدبي اذا الطياره ماتناسبك هالفتره روحي معي

تحب تشبثه بها ذلك التشبث الجميل المليء بالحب الواضح من تصرفاته قبل حديثه، لكن تريد ان تذهب لأهلها لم تحضر اجتماعاتهم منذ تزوجت لا تأتيهم سوا بالاعياد و نادراً في بعض المناسبات/دحووم قلبي انا ماقصرت معك لبى روحك.. لفيت العالم معك، وانت بعد ماخليتني ليله بدونك ماعدا نفاسي ببتال.. لب لي هالطلب بس ابي اروح للبر مع اهلي ثلاث ايام وتعال خذني اوول ماترجع من دبي، ليش مصعبها حبيبي..

رن هاتفها.. لتردف/هذا اكيد تميم وصل ياخذني

لامس بطنها الكبير فهي في الشهر الثامن، ليقترب من شفتيها ويعانقها بقبله مطوله.. ليهمس بعدها/انتبهي لك ولبتال و حاتم

ابتسمت وهي تداعب ذقنه الخفيف بيدها/خلاص سميته

قبلها مره اخرى/انتي تحبين هالاسم.. ماني مخليها بنفسك.. راح نسميه حاتم مثلما تبين

ذابت وهو يسندها على الخزانه التي خلفها و يحيطها بذراعيه ويغرقها بالقبلات/كذا بتخليني اهوون عن الرووحه

ابتسم وهو يبتعد/لا يا قلبي روحي وانبسطي.. بس ثلاث اياام واجيك اوكي؟

هزت رأسها بالموافقه لترد على تميم وتخبره انها ستنزل حالاً لترتدي بعدها عبائتها ونقابها.. وتتجه لحقيبتها وحقيبة طفلها/يلا بتال حبيبي

اوقفها وهو يحمل الحقيبه بدلاً عنها ويحمل بتال/يلا مشينا

مشت بمحاذاته وهي تحمد الله عليه..هو دعوات السنين ورسائل الليل التي كانت ترسلها لرب السماء..
،
.
،
.
،
.


 توقيع : محروم




رد مع اقتباس
قديم اليوم, 09:54 PM   #445


الصورة الرمزية محروم

 عضويتي » 688
 جيت فيذا » Oct 2014
 آخر حضور » اليوم (09:33 PM)
آبدآعاتي » 262,400
الاعجابات المتلقاة » 2005
الاعجابات المُرسلة » 697
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الصحي
آلعمر  » 30سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوج
 التقييم » محروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك mbc
اشجع ahli
مَزآجِي  »  tvوقت

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

محروم متواجد حالياً

افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة رشا الخياليه




تقف بمطبخها و تغلف الفطائر التي صنعتها ..وتُخرج البقيه من الفرن وتضعها في حافظات الطعام بمساعدة الخادمه..

انتهت الخادمه من عملها وهي تلتفت اليها/مدام توق خلاص..

توق/طيب.. شيلي كل اللي على هالطاوله وديه السياره..

دخلت ام حاكم وهي تحمل طفل بعمر العشرة اشهر/يابنتي جراح شكله جوعان اخذيه

اخذته وهي تتسائل/ماهو جوعان يبي يلعب وين حاكم ليه ما اخذه يا خاله

ام حاكم/حاكم ينظف سلاحه..

دخل في هذه الاثناء طفل تجاوز الاربعة اعوام بأيام منكوس الشعر يرتدي بنطلون جينز وسترة صوف حمراء ويبدو غاضب/ماما غيري ملابسي ابي ألبس ثووب زي بابا

ابتسمت له/حبيبي بابا بيلبس مثلك هاللحين لا تزعل

ابتسم/بيلبس مثلي!!

دخل على الجمله الاخيره/طير انت وامك بس..

ألتفتت على ام حاكم وهي تعطيها جراح/هاللحين بنشوف يا حاكم..

رفع حاجبه باعتراض/ليه هو ما يلبس مثلي

اتجهت اليه وهي تمسك بيده/تعال نتفاهم بس

ضحكت ام حاكم وهي تشير لبراك/انت وش مسلطك على ابوك يهالولد!!

ابتسم براك وهو يرقص حاجبيه/خليه يصير زيي

ابتسمت/تعال خلنا ننتظر امك وابوك برا.. اشوفه يرش المطر..
.
،
.
،
.
لبس بنطلون الجينز بحاجبين معقودين وهو يراها تتجه نحو تلبسه بنفسها الكنزه الصوفيه الحمراء.. المماثله لما يلبسه براك.. وهي تراه عن قرب اكثر اناقه/شااايف وش حلاتك؟ تفتن .. مووودل مو اقل من كذا..

نظر باحباط/ان شاء الله بس مايشوفني احد من اخوياي بهالشكل

كتمت ضحكتها وهي تداعب خديه/فددديته يا نااس اللي يسمع الكلام

شاهدها تُخرج له حذاء مشابه لما ينتعله براك، فتحدث باحباط/يالييييل ..بدال ما الولد يقلد ابوه خليتيني اقلده

عقدت حاجبها/حااكم.. حنا طالعين البر طلعه عائليه.. مو طلعه رسميه.. خليك كوول. و ألبس مثلما ابي.. ابيك انت وعيالك طقم

اتسعت عينيه بدهشه/حتى النتفه جراح؟!!

هزت رأسها بابتسامه مشاكسه وهي تريه لبس جراح/yes تعطر من هذاك العطر انا بروح اجيب جوجو حبيبي وألبسه نفس لبسك انت وبراك

اخذ ساعته وتعطر ثم خرج.. لم يتخيل ان يفعل هكذا ولكنه مضطر لأن يفعل ما تريده بما انهم سيخرجون للبر..لا بأس ان لبس طقماً مع اطفاله..
.
،
.
،
.
،
.
،
.
،
.
وصلوا جميعهم البر في يوم واحد..
سبقهم تميم وسلهام وصيته كلٌ بأطفاله..
نزل تميم وهو يحمل ابنته ويضحك على حاكم وهو يراه ينزل من سيارته بصحبة براك ويحمل طفله الاخر وجميعهم بنفس اللبس/اممماااا عااد حاكم مطقم مع بزارينه هههه تليتابيز

سلهام اتجهت اليه لتعطيه خالد/تحسب كل الناس مثلك يابو سروال وفانيله.. خذ ولدك بس

اخذ طفله وهو يحاول اغاظتها/المجد للسروال والفنيله

سلهام/اصلاً اذا لبست غيرها ماتقدر تمشي

اطلقت صيته ضحكتها/ياخي متى بتعقلون انتم

وقفت لمى وهي تتخصر وتبدو غاضبه/وين امير و ثقر و امي مزنه وابوي خالد

سلهام/سافروا يا ماما بيجون بعدين

بحنين فاق السنين/اشتقت لدلال.. ابطت عن الديره

سلهام/اي والله سنه وااجد ..بس يلا هانت تقول بتجي بعد 6شهور

اتجه تميم لبتال وهو يمسك بيده/تعال معي بابا.

غضبت وهي تعترض وتمسك بيد أبيها/انت بابا لي انا بث.. بتال لااا

ضحكت صيته/من زين ابوتس يام عيون !!

ضحكا تميم وسلهام..ليترك خالد مع سلهام ويأخذ معه بتال ولمى..
،
.
،
.
،
… ..


مضت يومين وهم في نجد.. في عزبه مكونه من عربات متنقله وخيام....

اشعلت النار وضلت تتسامر مع زوجها و أبيها وابناء اخوتها جميعهم.. ماعدا عناد.. باتت تفتقده حقاً لا يزورهم سوا في عيد الفطر من كل عام.. بات يدير فرع مؤسسة ابيه في دبي و توسعت رقعة اعماله،..
ابتسمت وهي تراهم حولها بأبنائهم وباتوا مستقرين في حياتهم/شباب ما ودكم نسوي مسابقه..

سمعوا صراخ يأتي من بعيد ليضحك حاكم/تهقون وش لقوا بهالمربعانيه.. مافيه دواب

التفتت شيهانه لتميم لتذكره بالماضي/مدرري يمكن عقررب سبحاان الله

ضحك تميم وهو يتذكر ذلك الموقف.. لن ينساه.. لطالما كانت تذكره سلهام بمقالبها التي لا زالت تمارسها معه..

تسائل ذيب بفضول/هاللحين خيولكم اشوفها ناقصه وين اغديتوها لا يكون بعتوها

حاكم/اقترح علي عناد ابيعها او انتج منها، انت تعرف انها هنا محد حولها فقررت اخذتها لمربط واحد من الجماعه في رماح هناك ازين لها . خليت هنا واحد..

تذكره وهو يسأل/يا ولد صدق عناد مهاجر

يضيق صدر تميم مما حدث لأبن عمه.. الذي قرر الاستقرار في دبي.. والاكتفاء بالزياره من وقت لآخر..

رد حاكم/ايه من استقال من عمله الحكومي وهو متفرغ لشغل ابوه الخاص وما شاء الله عليه اللحين مؤسسته بدبي لها صيت.
.
،
.
.
،
.

هنالك بعيداً وتحت ضوء القمر تقف صيته بيدها عصى صغيره مربوطه بربطه كبيره ذات لون زاهي.. تراقب وقوف البنات بجانبها وهي تضحك/تووق سلهاام لحد يتحرك قبل احذف العصى.. اللي بتمسكها تصرخ وتقول عضيم سراااا.. وهي الفاايزه.. و ترى الخسرانه بتقووم بدري وبتسوي فطورنا

سلهام بحماس/انتي احذفيها بس.. ان شااء الله توق هي اللي تسوي الفطور

توق بترقب/نشوووف

رفعت صيته يدها لتقذف العصى بعيداً..وهي لتتسابق بعدها سلهام وتوق

امسكت توق بالعصى بعدما تعثرت سلهام التي ركضت حافيه لتصرخ اصاابه..

توق بضحكاتها/محد قااالك تركضين بدون جزماات

صيته /النظاام نظاام يا سلهام.. بلا حركات النصراويه

ضحكت سلهام وهي تستلقي باحباط/بفطركم بكرا وبرجلي شوووكه
.
،
.
،
.
،
.
.
.

صباح يوم من احلى ايام الشتاء الماطره..
تكاد الغيوم ات تقترب من الارض.. مشى باتجاه نجد.. عرف انهم هنالك جميعاً..وقرر الذهاب اليهم ككل عام يقضس اجازته هنا بين الابل وبصحبة جده الذي يضل هنا اغلب الوقت بصحبة عمه خالد احياناً..

..

،
.
،

استيقظت سلهام باكراً لتجد ام حاكم قد اعدت القهوه /لبى خالتي مها يا ناااس..

ام حاكم/انا يا حبيبتي برووح لعمي اقهويه سنعي الفطوور مثلما خسرتي البارح..

ضحكت سلهام/فضحووني البنات.. هههه ابشرري خلني اطلع هالشوكه اللي برجلي..

خرجت ام حاكم ..لتسمع صيته تقترب من الخيمه وتتحدث مع الاطفال ..لتدخل وهي تشير اليها/من تكلمين مع هالصباح..!!

ابتسمت صيته وهي تتجه اليها بشاشة الهاتف/دلال تكلم عندهم الظهر

اشارت اليها سلهام/هلا بأم سلطان القاطعه ورينا سلطان نبي نشوف ولد الاسترالي هههه

ضحكت دلال وهي تضع الكاميرا امام رضيعها ذو الستة شهور/هذا هو المزيون

ابتسمت سلهام وهي تراه/وااادينووو، ياربي ماني مصدقه ان خبلتنا صارت أم.

دلال/بنات وين أمي من ثلاث ايام اتصل بها ماترد

غمزت سلهام لصيته/بخرب عليهم، خليها تستانس..تبين تعرفين وين امك

خافت دلال/ترى روعتوني وينها يا بنات،حتى ابوي ما يرد

تحدثت سلهام وهي تطمئنها/مافيهم الا العاافيه،بس تراهم جايينك استااانسي لهم كم يوم بسيدني ماعلموك بس بيجونك في ملبورن لا تلقفين وتروحين لهم ههههه

لم تستوعب/احلفووااا

صيته/والله

لحظات ليسمعوا صوت دخول راجس عندها/بنات مع السلامه..الشوق جاء..

اغلقت هاتفها وهي تقفز من سعادتها لتعانق راجس/وناااااسه رجووس ونااسه

ثبتها بعد عناقها المفاجئ/وش العلم يابنت كملتي انا ماقلت لعاد تقولين رجوس،هبلتي بي

سحبت خديه بقوه لا شعورياً/اهلي هناااا باستراالياا

ابعد يديها عن خديه/خدوودي وش ذنبها ،نتفتي ذقني يا بنت

تركته لتعود لطفلها وتحمله/خوواالك بيجوون استااانس يالمزيوون

اخذه منها فهو نائم/بس جتها حالتها..

لحقت به للغرفه/يلا مشينا ورانا مشاوير للسوق

ألتفت اليها/اولاً ادري ان اهلك هنا..وبيجوننا بعد يومين حسب جدولهم..لذلك سووي بحثك وذاكري لا تنسين ان الفانيل بكراا

تقوست شفتيها باحباط وهي تتذكر، كانت فقط تتناسى، ابتسمت بخبث وهي تقترب منه وتمسك به من ياقته وتقترب من شفتيه/رجوووسي

يعرف حركاتها جيداً ستجعله يكتب بحوثها كالعاده/دليل لا تحاولين

قبلته رغماً عنه/هاااه بتسوي البحث

قيّدها من خصرها بقوه وكأنه يعصرها، فهو يتركها منذ اسبوع لتذاكر وهي الان تحاول العبث معه/لا والله فيه موال ثاني، خلني اضيع وقتك وترسبين ماعندي مشكله..

حاولت التملص منه/امزح راجس والله امزح

اطلق ضحكته وهو يكمل ما بدأته هي...
،
.
،
،
،
.
،




 توقيع : محروم




رد مع اقتباس
قديم اليوم, 09:55 PM   #446


الصورة الرمزية محروم

 عضويتي » 688
 جيت فيذا » Oct 2014
 آخر حضور » اليوم (09:33 PM)
آبدآعاتي » 262,400
الاعجابات المتلقاة » 2005
الاعجابات المُرسلة » 697
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الصحي
آلعمر  » 30سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوج
 التقييم » محروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond reputeمحروم has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك mbc
اشجع ahli
مَزآجِي  »  tvوقت

اصدار الفوتوشوب : My Camera:


اوسمتي

محروم متواجد حالياً

افتراضي رد: عشق بلا قيود للكاتبة رشا الخياليه



عدنا للروابي نجد..

تجلس توق وهي تمسك بقدم سلهام وتحاول إخراج تلك الشوكه العنيده/سلهاام تحملي شوي بس

سلهام/يختي قطعتي رجلي ع الفاضي

صيته تركت حقيبتها بخوف سيصل زوجها بعد قليل ولا تعرف اين ذهب بتال/وين راحوا البزارين؟!!.. اخذوا هالنتفه معهم

توق/خليه يستانس ماهو مبعد

صيته/وش اسوي باخوك متصل بي هاللحين ويقول هو قريب من هنا جاي ياخذنا

عبست سلهام/يالييل من هالنشبه

ابتسمت صيته/لا تقولين عن دحوم نشبه يا أم الشريره الله يعين خلودي عليكم انتي وبنتتس


،
.
نزل من سيارته مبتسماً وهو يرى براك قد كبر وطال عن السابق ..
عرفه براك واتجه اليه ليسلم/عمي عنااد وين رحت؟!

داعب شعره/كنت مسافر شلونك يا بطل

براك/بخير

لاحظ ابنتة تميم تقف وهي تتخصر وبجانبها طفل يراه لأول مره/لموو حبيبتي ليش انتي كذاتعالي سلمي

ابعدت غرتها عن عينها/لا ماحبك

اخرج من جيبه حلويات ليوزعها/طيب يالشريره هذي لبراك وهذي لك تعالي اخذيها وهذي لاخوك اللي جنبك

التفتت لبتال باعتراض/مابي الحلويات حقتك و هذا ماهو اخوي..

لمح البراءه في وجهه ارعبته تلك الصغيره،ابتسم له وهو يحاول ان يشبه عليه ليحمله ويقبله، يعشق هذه الكائنات التي لم يرزقها الله منها/تعال يا بابا تعال، وش مخليك توقف عند هالكبريت يا كافي، وش اسمك

تحدث بتال ببراءه/انا تاااال

استغرب الاسم/وشوو

تحدثت/انت ماتعرف!! هذا بتال ولد عمتي ثيته

ألتفت مجدداً لوجه الطفل الذي يحمله بين يديه، يا وجع السنين وا قدار الايام، قبّله بشده وهو يشتم رائحته لابد وانها اخر من عانقه، لابد ان رائحة العطر التي تفوح منه هي رائحة عطر تلك الحبيبه..
سمع صوتها المرهق ينادي"بتااال ووينك"
ألتفت لمصدر الصوت ليراها تقف خارج الخيام منتقبه ويدها على بطنها الكبير..هي بالتأكيد حامل..
رفعت صوتها لمو الشقيه لتخبرها/عمتي ثيته بتاال هنا مع الرجال هذااا

ألتفتت اليه وهي تدقق في ملامحه..تعرف انه لم يتزوج وانه هاجر ولكنها لم تتوقع ان تراه بهذا المنظر المريع!! كان ذا جسم رياضي ،ماباله بات هيكلاً عظمياً يرتدي ملابس، شعور الوجع لامس قلبها، نظراته تحمل كثيراً احتضانه لطفلها يزرع الألم بروحها،شتمته لو أنه تزوج لكان ارتاحت من ذنبه ولكنها ألغى فكرة الزواج وانغمس في العمل..

تركته وهي ترى وقوف سيارة زوجها..دعت الله ان يمضي هذا اليوم على خير

عاد الجد من إبله وهو يتعكز و ينادي/يا عناااد تعال انت وهالبزارين

حرك قدميه وهو يحاول النزول بعدما رأى والده ينزل من سيارته/باابااا

لم يعجبه احتضان عناد لأبنه مهما كان،لكن لم يوضح ما بداخله/تعال يا بابا بتال

تركه عناد ليذهب بقلبه الى ابيه،استغفر ربه وهو يتجاوز مشاعره و حمد الله ان تميم كان قادماً ليكفيه مشقة الترحيب به..ذهب وترك المكان

سلم تميم بترحيب حار على عبدالرحمن/اقلط يا رجال

بتوتر واضح على صوته/ماعليه مره ثاتيه والله مستعجل جاي اهذ اهلي وبمشي

احترم قراره ولم يلّح عليه م ا دام ان عناد موجود هنا لن يضغط عليه/لحظه انادي لك صيته


اتجه للجلوس بجانب جده ليبتعد قليلاً عن نظرات عبدالرحمن الناريه، معه حق فهي صيته.. ليراقبها ترحل مع زوجها وابنائها.. ولسان حاله..
وداعة الله مابقى لي وداعه
إلا المكان اللي بكى يوم تمشون

[[كن الفضاء بعدكم واتساعه
غارٍ وأنا في داخل الغار مسجون

كن القطين يقول ليه القطاعه؟
بالله يا عين الظبي لا تشدون

قلبي من الفرقا تكسّر شراعه
وخطرٍ علي اصبح مع الصبح مجنون!

والله يا لولا الهرج وأدرا الجماعه
لأروح وياهم على ما يروحون

لكن أبصبر والصبر به قناعه
يجيبهم رب السموات ويجون. ]]

..
.
((تمت بحمدالله))



 توقيع : محروم




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 571 ( الأعضاء 0 والزوار 571)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




جميع ما يطرح في منتديات سهام الروح لا يعبر عن رأي الإدارة وإنما يعبر عن رأي كاتبها
ابرئ نفسي أنا مؤسس الموقع ، أمام الله ثم أمام جميع الزوار و الأعضاء على ما يحصل من تعارف بين الأعضاء على مايخالف ديننا الحنيف

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009